احتفلت السفارة الإيرانية في العاصمة الايطالية روما، اليوم الثلاثاء (13 شباط 2024)، بالذكرى الـ45 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران.

حضر الاحتفال عدد من السفراء والدبلوماسيين من مختلف الدول المعتمدين في إيطاليا وممثلون عن عالم السياسة والاقتصاد وصحفيون وأساتذة جامعات ومقيمون إيرانيون وأصدقاء إيطاليون مهتين بالشأن الإيرانى .”. 

من جهته، أكد السفير الإيراني في روما محمد رضا صابوري في مؤتمر صحفي ، أن “النجاحات التي سجلتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف القطاعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال السنوات الـ 45 التي أعقبت الثورة جاءت نتيجة تكاتف قوى الشعب الإيرانى فى مواجهة التحديات الداخلية والخارجية والتى تقوم بها قوى معادية لإيران شعبا وحكومة .”.

ولفت الى ” أن “إيران تتطلع إلى إقامة توازن سياسي واقتصادي”، مشدداً أن “ضرورة الحد من التوترات وتعزيز الأمن الإجتماعي في المنطقة، وكذلك على حل الأزمات الإقليمية بمشاركة جميع الدول المرتبطة بهذه المشكلات .”.

وتابع السفير، أن “طهران تواصل لعب دور استقرار في العمليات الإقليمية الجارية”، مؤكداً “ضرورة الدفاع عن حقوق الشعبين المظلومين في فلسطين واليمن، فإنه يسعى باعتدال إلى منع تفاقم الأزمة في هذا الجزء المهم من العالم .”. وشدد صابوري على “ضرورة تطوير العلاقات بين جمهورية إيران والجمهورية الإيطالية، وهما لاعبان مهمان في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط، سواء على المستوى الثنائي أو في المنتديات الدولية

Loading