وجه المهندس عادل عامر رئيس الجالية المصرية فى روما ولاتسيو (الجالية الوحيدة المعترف بها من وزارة الخارجية المصرية) نداء إلى وزير الخارجية المصرية سامح شكرى بتفعيل وثيقة تأمين المصريين المغتربين فى غيطاليا وحول العالم .

تأتى هذه المطالبة بعد ان قام مسؤلوا الجالية المصرية بمتابعة أوراق إعادة جثامين خمسة مصريين توفوا خلال العشرة أيام الأخيرة ,قام بمتابعتهم الإعلامى إسلام السويسي مسؤل اللجنة الإجتماعية بمجلس إدارة الجالية .

وعلى الرغم من ان السفارة المصرية بقيادة السفير بسام راضي والمستشار حازم الشوربجي قامت بإنهاء الإجراءات بشكل سريع للغاية إلا ان شهادة الفقر التى تتطلبها شروط إعادة الجثمان إعتبرها كل من عامر والسويسي مهينة للمصريين المغتربين الذين أصبحوا القوة الإقتصادية الأقوى لمصر بعد هبوط دخل قناة السويس بسبب الحروب التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط مؤخرا .

وتابع عامر متسائلا بماان إجراءات إستخراج جوازات السفر يتم خلالها تسديد وثيقة تأمين لإعادة جثمان المتوفي ,إذا لماذا يتم طلب شهادة فقر ؟ ووجه طلبا للمسؤلين فى مصر بتفعيل وثيقة التأمين التى تحصل رسومها خلال تجديد جوازات السفر وذلك لكى يشعر المغترب المصري بتواجد بلده بجواره حيا أو ميتا .

وفى نفس السياق طالب الإعلامى إسلام السويسي وزارة الخارجية بتعيين لجان للجاليات المصرية حول العالم للتواصل مع البعثات الدبلوماسية وذلك لتيسير إجراءات شحن الجثامين وإنهاء إجراءات الحالات الصعبة التى تظهر سواء داخل أو خارج مصر .

Loading