تقدمت “جمعية الصداقة الإيطالية – العربية” باسمها، وباسم رئيسها عبد القادر عميش في بيان، بالتعازي الى دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، “باستشهاد أربعة من منتسبي القوات المسلحة الإماراتية وضابط من قوة دفاع البحرين، إثر تعرضهم لعمل إرهابي في الصومال، أثناء أدائهم مهام عملهم في تدريب وتأهيل القوات المسلحة الصومالية”.

ودانت “هذا الهجوم الإرهابي”، وجددت موقفها “الثابت والداعي لنبذ العنف والإرهاب والتطرف مهما كانت صوره ودوافعه”، معربةً عن تضامنها “الكامل ووقوفها إلى جانب الإمارات والبحرين والصومال في هذا المصاب الجلل”.

جاء ذلك خلال رسالة بعث بها كل من نائب رئيس الجمعية الدكتور محمد يوسف ومسؤل العلاقات الخارجية الدكتور طلال خريس إلى مسؤلى سفارتى دولة الإمارات العربية المتحدة  ومملكةالبحرين فى روما

عبرا خلالها عن “خالص تعازيى ومواسات أعضاء الجمعية  لذوي شهداء الواجب وللأشقاء حكومةً وشعبا”.

Loading