خلال الإحتفالية بمناسبة التصويت على الإنتخابات الكبيرة أوهم الجربوع قائده فى حملة الكتكوت المفترس من اجل الوطن أنه يستطيع حشد جماهير غفيرة للإقبال على الإحتفالية ,كان الدهل (قمنا بتعريف الدهل سابقا على انه احد الكائنات التى لاتستطيع ان تميز بين من يوضيها ومن يعريها)  قد قام بتسهيل دخول الجربوع إلى هحملة الكتكوت المفترس .

قام القرش بإرسال المئات من أصدقائه الوطنيين فكان الجربوع يقوم بأخذ الصور معهم وإرسالها إلى السنجاب الطيب فى دول الخليج ليوهمه انه من جاء بهم ,وانه قام بحشدهم .

شكى هؤلاء الأصدقاء إلى القرش من ان هناك جربوعا يقوم بإجبارهم على إلتقاط الصور معهم فاكتشف القرش مخطط الجربوع ومايريد الوصول إليه لكنه إلتزم الصمت ,كان هناك مجموعة على الواتس اب قام بعملها السنجاب الطيب لكى يستطيع التواصل مع معارفه ,دخل عليها الجربوع ووجه إنتقادا حادا للقرش دون اى سبب اللهم إلا حب الظهور كعادته السافلة على أكتاف غيره من المحترمين ,آثر القرش الصمت ولم يرد .

فى يوم الإحتفالية الأخير ذهب الجربوع لمقابلة المحتشدين الذين جاء بأغلبهم القرش ومعه الغزالة الطيبة ,أضف إلى ذلك مجموعة المحتشدين للراعى الطيب جاءوا بأوامر منه شخصيا ليس لأحد فضل فيها بعد الله غير الراعى الطيب ,كان بصحبة القرش المهرة الأصيلة وقف الجربوع فى مواجهة الإثنين وكأنه قد تناول كأس ويسكى أو جرعة حشيش زائدة ,وتابع مهددا لو مالمتش نفسك ايها القرش سامنع إستضافتك على الصحف ووسائل الإعلام الإيطالية قبل المصرية ,ضحك القرش بصوت مرتفع جدا وقال له اتعرف من انت ومع من تتكلم ايها الجربوع التفتت إليه المهرة الأصيلة وقالت له اتركه يادكتور قرش نعم ياجربوع انت نسيت نفسك ياحرامى ياافاك يابتاع التلات ورقات ياللى كنت بتسرق المساعدات من الناس الغلابة ايام الحملات اللى كنا بنعملها ايام الكوفيد ياناقص ياللى كنت بتعيط لنا علشان نساعدك ونجيب لك شغلانة وسكن فاكر والا اجيب لك اصحابنا يفكروك والله لو وقفت كمان دقيقة لأكون دايسة عليك ومفعصاك ياجربوع ياواطى ياعديم الضمير والرباية.

هرب الجربوع سريعا إلى داخل المكان المخصص للإحتفالية تصادف مرور الغزالة الطيبة التى شاهدت الموقف من أوله إلى نهايته  دون ان يشعر بها أحد ولم يعجبها تصرفات الجربوع  ,ذهب الجربوع لكى يسلم على الغزالة الطيبة فلم ترد عليه ولم تعيره اى إهتمام فأجهش الجربوع فى بكاء هيستيري على انه ضحية للقرش والمهرة ولجميع الكائنات واغمى عليه ووقع على الأرض ,على الفور وبمجرد ان شاهدت القطط هذا المنظر المفجع ارتعبت القطة الصغيرة وجرت سريعا تنادى الصقر لتستغيث به وقالت له الجربوع بيعيط ياعمو ,ذهب الصقر ليستكشف الوضع فوجد الجربوع فى حالة يرثي لها ,فابتعد حتى لايسبب إحراجا له وسط أقربائه وذويه ,وبعد ان انتهى الموقف العسير عاد الصقر ليربط على كتف الجربوع وقال له اتصل بي لتطمنى عليك مساءا .

الجربوع يخوض فى سيرة الغزالة الطيبة .

Loading