خلال الأمسية التى أقامها البروفيسور فؤادعودة الأربعاء الموافق 13/12/2023 فى قاعة الإجتماعات بمقر عياداته المتعددة فى العاصمة الإيطالية روما ,والتى تجمع فيها ممثلوا الأديان الثلاثة فى العاصمة روما الحاجة زينب إسماعيل عن مسجد شينتو شيللي والأسقف ميجويل عن الكنيسة الإنجلية بروما والدكتور بينو ماوروبيرونتى عن الجالية اليهودية الإبراهيمية فى إيطاليا والعديد من رجال المجتمع ومسؤلى نقابة الأطباء فى إيطاليا ,

ارسل البروفيسور عودة رسالة تهنئة إلى السفير المصري فى إيطاليا السفير بسام راضي مشيدا خلالها بالمظهر الحضارى الذى خرجت به السفارة المصرية فى روما أثناء مشاركة أبناء الجالية المصرية فى التصويت على إختيار رئيس لمصر فى مرحلة وصفها بأصعب المراحل التى يمر بها العالم وخاصة منطقة الشرق الأوسط .,للسنوات الستة القادمة .

واعرب عودة عن إمتنانه الكبير للقيادة المصرية على الجهد الذى تبذله فى دعم السلام فى الأراضي الفلسطينية والحرص على حياة المواطنين العزل فى الأراضي الفلسطينية فى جميع الأنحاء .

وخلال اللقاء القت الحاجة زينب إسماعيل رئيسة مجلس إدارة مسجد شينتوشيللى شكرت فيها البروفسور عودة على جهوده التى يبذلها فى مساندة جميع أبناء الجاليات العربية والأجنبية فى إيطاليا .

من جانبه وجه الأسقف ميجويل راعى الكنيسة الإنجيلية فى روما كلمة شكر فيها الحاضرين وشكر البروفيسور عودة على انه إستطاع ان يجمع ممثلي الديانات الثلاثة فى أمسية تترجم روح المحبة والإخوة بين الجميع ,نفس الكلام أكده الدكتور بينز ماوروبيرونتى ممثل الجالية اليهودية الإبراهيمية فى روما مؤكدا على أن وحدة الجميع فى مواجهة الحروب هى أقرب الطرق للسلام فى العالم .

وفى نهاية الأمسية القي الدكتور ندير عودة كلمة شكر فيها الجميع ورحب بجميع الحاضرين معربا عن سعادته بالإحترام والمحبة التى يتمتع بها والده البروفيسور فؤاد عودة من الجميع دون إستثناء والتى ترجمها هذا الإقبال الكبير من رموز المجتمع العربي والإيطالي والأجنبي  .

Loading