روما-ديكود39

اعتبر دانييلي روفينيتي، المحلل السياسي الإيطالي لدى مجلة “فورميكي” و موقع “ديكود 39″، اليوم، أن زيارة رئيس مجلس الدولة الليبي محمد تكالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية تعد خطوة سياسية مهمة للغاية لأن واشنطن تدفع السلطات والأطراف الليبية في الشرق والغرب لتشكيل حكومة وحدة جديدة تقود البلاد إلى الانتخابات.

وزار تكالة مع وفد من مجلس الدولة، واشنطن، حيث التقى عددا من المسؤوليين الأمريكيين وممثلين عن مؤسسات مالية دولية.

وقال روفينيتي إن السلطات الأمريكية حثت تكاله خلال اللقاءات التي عقدها في واشنطن على إيجاد اتفاق مع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، لتشكيل حكومة جديدة موحدة تقود البلاد نحو الانتخابات.

وأشار الخبير الإيطالي إلى أن الولايات المتحدة تشعر أيضًا بالقلق إزاء الصدام المستمر بين حكومة الوحدة بقيادة عبدالحميد الدبيبة ومحافظ البنك المركزي الليبي الصديق الكبير.

وذكر الخبير الإيطالي أن واشنطن تعلم أن استقرار الإطار الاقتصادي يشكل نقطة توازن أساسية في البلاد.

Loading