روما- الصداقة

بدعوة من جمعية الصداقة الإيطالية العربية زار مسؤول الملف الفلسطيني للشؤون الانسانية في الجمعية عصام الحلبي ايطاليا، حيث التقى خلال زيارته العديد من المنظمات والجمعيات الانسانية والثقافية والاجتماعية عرض معها الاوضاع الانسانية التي يعيشها اللاجئيين الفلسطينيين في جميع اماكن تواجدهم في الداخل والشتات، كما تطرق في لقاءاته الى اهمية العلاقات الثقافية والاعلامية والانسانية بين الشعوب وضرورة تطويرها بين المجتمعات من خلال الانشطة المشتركة والزيارات المتبادلة لاهميتها لتوطيد العلاقات والتعرف على الاخر.

ولفت الحلبي الى اهمية تطوير عمل الجاليات والجمعيات العربية في بلاد المهجر في تعميق اواصر الصداقة بين الشعوب من خلال الانشطة ذات الطابع الثقافي والادبي والموسيقي وما الى ذلك من خلال التنويه والتعريف بها عبر وسائل الاعلام.

واكد الحلبي على اهمية الزيارات السياحية المتبادلة بين الشعوب فهي تعمق المعرفة بتاريخ وعمق وحضارة وثقافة الشعوب .

ودعا الحلبي من خلال جمعية الصداقة الايطالية العربية والتي يمارس فيها مسؤولية الملف الفلسطيني للشؤون الانسانية النخب والمواطنيين الايطالين لزيارة البلدان العربية وخاصة فلسطين والاردن ولبنان ومصر بهدف التعرف على المعالم التاريخية فيها وهي كثيرة جدا ، وتعبر عن حضارة كبيرة وعميقة لهذه البلدان ، وكذلك للاطلاع على اوضاع المخيمات والتجمعات الفلسطينية فيها واقامة صلات ثقافية واعلامية وانسانية مع سكانها من اللاجئين الفلسطينين .

واختتمت الزيارة بغداء تكريمي للسيد عصام الحلبي في مقر الصحافة الاجنبية في روما شارك فيه عدد من اعضاء جمعية الصداقة الإيطالية العربية منهم، مسؤولة الاتصالات مريم موهن، مسؤول العلاقات مع الجاليات الاجنبية محمد يوسف .

كما شارك سعادة السفير حسين غملوش ، و رئيس مجلس إدارة مسجد الهدى الحاجة زينب محمد إسماعيل ، ونائب امين عام جمعية welcome association Italy كارلو بالومبو وليلى خريس مسؤولة الاتصالات في الجمعية الإيطالية .

وكانت كلمة مقتضبة للحلبي في حفل التكريم موجها التحية لرئيس جمعية الصداقة الجديد راوول براديتو، والأمين العام عبد القادر عميش، كما وضع الحضور فيها في صورة معاناة اللاجئيين الفلسطينين في لبنان من جهة الحقوق الاجتماعية والمدنية والانسانية، وتردي الاوضاع المعيشيةوالاقتصادية والصحية والطبية نتيجة الازمة الخانقة التي يعيشها لبنان والتي اثرت بشكل كبير على الفلسطينين الذين هم بالاصل يعيشون اوضاعا في غاية الصعوبة . كما القيت عدة كلمات اكد المتحدثون خلالها على اهمية التعاون والعمل الجماعي من اجل تطوير أنشطة وبرامج عمل بين جمعية الصداقة و والجمعيات الأهلية التي حضرت

Loading