روما-محمد يوسف

خلال الندوة التى عقدتها مؤسسة صناعة المستقبل تحت عنوان بالقاعة الكبري بمجلس الشيوخ الإيطالي صباح اليوم الثلاثاء الحادى عشر من يوليو ,والتى حضرها وزير الصناعة الإيطالي ادولفو اورسو وزير التخطيط ووزير التعاون الأوربي رفاييلي فيتّا ,واساتذة من جامعتى لاسابينسا وبيرودجا وخبراء إعلام من التليفزيون الإيطالي الرسمي راى والصحف الإيطالية واسعة الإنتشار وفى مقدمتهم رئيس تحرير جريدة لافورميكا الإلكترونية التابعة لمجلس الأمن القومى الإيطالي فلافيا جياكوبو .

والعديد من ممثلي نقابات العمال الإيطالية وفى مقدمتهم الدكتورة فرانشيسكا كانتينى مسؤلة الهجرة بإتحاد نقابات العمال (ويل) ورئيس إتحاد العمال المصريين الدكتور عيسي إسكندر ,والعديد من طلاب الجامعات الإيطالية الكبرى ومن بينهم الطالب حسنى عبد العاطى .

تم طرح موضوع الهجرة وطرق التحكم فيها بمايتلائم مع إحتياجات القارة العجوز , السفير بسام راضي الذى كان ضيف شرف الندوة القي كلمة تحت عنوان الهجرة وطرق العلاج ,اثنى خلالها على التعاون المصري الإيطالي فى هذا الشان وأشاد بالتقدم الصناعى والتكنولوجى فى إيطاليا والذى تسعى مصر لنقله ونقل الخبرات الإيطالية فى شتى المجالات,وأكد على ان القيادة المصرية تولى إهتماما كبيرا بالتعاون المشترك مع إيطاليا بشكل خاص , كما اكد على ان مصر بعيدة كل البعد عن موجات الهجرة الغير منظمة وان الشباب الذين ياتون إلى إيطاليا لاينطلقون من الحدود المصرية على وجه الإطلاق بل يخرجون من مصر إلى دول عربية أخرى بشكل شرعى ومن هذه الدول تبدأ عمليات الهجرة الغير منتظمة ,مشيرا إلى ان المهربين يستغلون حالات عدم الإستقرار فى هذه الدول ويقومون بتسيير قواربهم تجاه سواحل جنوب أوروبا .

راضي اشار إلى ان حل مشكلة الهجرة الغير منتظمة لن يكون بإغلاق الحدود او التعامل معه بشكل امني لأن نجاح الحل الأمنى سيكون مؤقتا, وانه يتوجب على أوروبا ان تقوم بعمل مشروعات بنية تحتية فى دول قارة إفريقيا كالطرق الدولية وإقامت خطوط سكك حديدية والمساعدة على تنشيط التجارة البينية بين دول قارة إفريقيا ,وذلك لخق فرص عمل وتقليل ضغط موجات الهجرة الغير منتظمة ,

واضاف بسام راضي أن أوروبا لديها فرص إستثمار كبرى فى مصر والعالم العربي ودول إفريقيا وذلك عن طريق تشغيل شركاتها فى مشروعات بنية تحتية تضمن رفع عدد فرص العمالة لديها وتتيح لمؤسساتها الصناعية الحصول على عوائد كبيرة جدا من تنفيذ هذه المشروعات, مايعمل على تنشيط إقتصاديات الدول الأوربية  بشكل مدهش يعطى نتائج سريعة للغاية .

وما ان انتهى راضي من إلقاء كلمته حتى ملأ أجواء القاعة تصفيق حاد ,حيث اثنى رئيس الندوة الدكتور ماور ماتسا رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة مؤسسة صناعة المستقبل على كلمة السفير المصري التى وصفها بانها علاج  سريع وشافي لهذه المشكلات والتفت إلى الضيوف على المنصة ووجه سؤالا لهم قائلا,مصر قامت بواجبها, ماذا يمنع أوروبا من القيام بما اشار إليه السفير بسام راضي ؟.

مسؤلة الهجرة بنقابة العمال الإيطالية الدكتورة فرانشيسكا كانتيني قالت ان هناك مستقبل كبير لمثل هذه المشروعات فى مصر وان ماذكره السفير المصري هو علاج فعال وسريع لحل مشكلة الهجرة الغير شرعية وان على صناع القرار فى إيطاليا واوربا التنسيق مع المسؤلين المصريين للبدء فى أسرع وقت للقيام بتنفيذها .

اما الدكتور عيسي إسكندر رئيس إتحاد العمال المصريين فى إيطالي فقد اعرب عن سعادته بما طرحه السفير المصري وقال اننى متفائل جدا بان خلال فترة تولى السفير راضي لمهامه فى إيطاليا  سنقوم بتقديم مشروعات عملاقة تخدم مصالح مصر وإيطاليا وتعود بالخير على الشعبين الشقيقين .

Loading