روما- إكرامى هاشم


إستمرارا لأنشطة الجمعيات و الجاليات العربية في إيطاليا للإحتفال بشهر رمضان المبارك وأظهار شعائر و مظاهر الشهر الكريم و تعريف المجتمع الإيطالي بمعاني و أهمية الشهر بالنسبة للمسلمين .

أقامت “جمعية الصداقة الايطالية – العربية” ندوة عن “معاني شهر رمضان في ايطاليا والتماذج الديني في روما بين مختلف الأديان” إذ ان مظاهر الاحتفاء بشهر رمضان لم تعد غريبة على الدول الأوروبية وبخاصة في إيطاليا التي يعيش فيها نحو مليونين و 7 الف مسلم اغلبهم من اصول عربية. ومع تزايد أعداد المهاجرين في الأعوام القليلة الماضية، فإن معالم المدن الايطالية في شهر رمضان تشير بوضوح الى حضور المسلمين فيها وتكثر الاحتفالات في الاحياء والمناطق بأكملها وتشهد زحاما للمتسوقين من الصائمين قبل موعد الافطار في الأسواق والشوارع والمطاعم العربية في إيطاليا وسط تفاعل الكنائس مع هذا الشهر الكريم حيث تقوم بلديات وكنائس عدة بتقديم الافطار لعشرات الآلاف من المسلمين تعبيرا عن حبهم وتقديرهم للمسلمين الذين يرون أن هذه المناسبة تأتي لمد جسور المحبة والاندماج في المجتمعات الغربية”.

شارك في اللقاء الذي نظمته الجمعية بالتعاون مع جمعية welcome association Italy المستشرقة الإيطالية روبيرتو اديسو التي تحدثت عن فضائل شهر رمضان. وتحدثت عن “الاوقات الجميلة التي يعيشها المسلمون اثناء الشهر الفضيل والأجواء الممتعة التي يعيشها الأجانب عند زيارتهم الدول العربية والإسلامية في هذا الشهر”.

وعرضت المستشارة في السفارة الجزائرية سمية هادف صورا تعبر عن اللحظات التي يعيشها الشعب الجزائري قبل قدوم شهر رمضان وايام عيد الفطر. وتطرقت رئيسة مجلس ادارة الجمعية الإسلامية وجامع الهدى زينب محمد الى “العلاقة المميزة التي تربط المسلمين بالمجتمع الإيطالي ولا سيما الكنائس”.

وتضمنت الندوة الحديث عن أهمية هذا الشهر في تقريب المجتمعات وخصائصه ولماذا فرض الصوم على المسلمين. واكد المشاركون ان شهر رمضان يعمق القيم الإسلامية والمبادئ الإنسانية ومعاني التضامن بين المسلمين والعيش المشترك والتسامح والغفران.

وقد طرحت أسئلة على المشاركات في الندوة ونسقت المداخلات الصحافية والكاتبة سيلفيا بولتوك. وحضره عدد من الصحافيين والفعاليات الثقافية والأدبية.
قامت بالرد علي أسئلة المشاركين أيضا السيدة زينب محمد رئيسة مسجد الهدي بروما والتي أبهرت الحاضرين من الايطاليين بتبسيطها لمعاني الصيام ولدور المرأة العظيم في الدين الإسلامي وكيف أن الإسلام دين يتقبل الجميع ويسع الجميع .
وشهدت الندوة حضورا إعلاميا عربيا و إيطاليين لاسيما من تحالف الاعلاميين العرب بروما

Loading