روما-محمد يوسف

نظمت مؤسسة ” ميدور” الخميس الموافق 23/03/2023 بالتعاون مع السفارة الموريتانية برعاية سفيرتها   زينب اعل سالم  في العاصمة روما أمسية ثقافية   ” تحت عنوان موريتانيا العاصمة الإسلامية الثقافية لعام 2023 ” وذلك  في متحف فنون القرن الحادي والعشرين .

حضر الحفل جميع السفراء العرب والأجانب المعتمدين في روما وعدد كبير من رجال السياسة والدولة فى إيطاليا..

الحاضرون تقدمهم الدكتور  محمد ولد اسويدات وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع برلمان في الجمهورية الإسلامية الموريتانية,وبصحبته ماركو مينيتى وزير الداخلية الإيطالية السابق ورئيس مؤسسة ميدور  حيث تم تسليط الضوء على اهمية  إختيار موريتانيا عام 2023 عاصمة الثقافة الإسلامية لما تتمتع به من تاريخ وآثار إسلامية ومقومات تؤهلها لهذا المركز  .

الدكتور محمد ولد اسويدات، وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان رئيس اللجنة الوطنية الموريتانية للتربية والثقافة والعلوم، أكد خلال كلمته امام الحاضرين على أن إعلان نواكشوط عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي يعد شهادة من الإيسيسكو على مكانة المدينة الثقافية ومكانة موريتانيا عموما في المحيط الإقليمي والدولي.

من جهته اكد ماركو مينيتى على ان تواجد وزير الثقافة الموريتاني خطوة هامة على صعيد توطيد العلاقات بين الدولتين وانها خطوة أولى فى طريق عدة خطوات فى توطيد علاقات التعاون الثنائي فى مجالات عدة كالمجال التجارى والتبادل الثقافي  .

السفيرة زينب اعل سالم أشادت بالإقبال الكبير على هذه المناسبة وماشهدته من حضور شخصيات مؤثرة فى حركة السياسة والثقافة فى إيطاليا,  وأكدت ايضا على اهمية العلاقات التاريخية بين ايطاليا و موريتانيا وتقويتها خلال السنوات الأخيرة , ,واعتبرت قرار  افتتاح السفارة الإيطالية في العاصمة نواكشوط خطوة متقدمة على طريق تطور هذه العلاقات..

الإعلام الإيطالي والعربي كتب ان اختيار نواكشوط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2023 فرصة للمدينة لتقديم نفسها للعالم كحاضنة للثقافة ومصدر إشعاع.

 وأكدت وسائل الإعلام  ان الاحتفالية في روما أظهرت  إن نواكشوط تعد إحدى عواصم العالم الإسلامي المهمة وتختزن كنوزًا ثقافية مهمة من خلال الآثار الموجودة في متاحفها،والمخطوطات الثمينة في مكتباتها، ومحاضرها، بالإضافة إلى الحركة الثقافيَّة في جامعاتها ونواديها الأدبية والموسيقية، ومعارضها.

ونوهت الصحف الإيطالية إلى المجهودات الكبيرة التى يبذلها الرئيس الموريتانى محمد ولد الغزواني فى تحقيق برنامجه افنتخابي والوفاء بعهوده لأبنائه وإخوانه الموريتانيين ,وكيف تكفل بضمان حرية الصحافة وضمان حريات المواطنين ,ووضع المراة الموريتانية فى مصاف الرجال فى تكافؤ الفرص .

 يذكر  انه في 6 كانون ثاني يناير

احتضن قصر المؤتمرات بالعاصمة الموريتانية  تظاهرة ثقافية كبرى لإطلاق احتفالية نواكشوط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2023، تحت رعاية وبرئاسة الرئيس محمد ولد الغزواني، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، في إطار برنامج منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) للاحتفاء بعواصم الثقافة في العالم الإسلامي. وقد شهد حفل الإطلاق مشاركة رفيعة المستوى، حيث حضر الوزير الأول الموريتاني وأعضاء الحكومة ورؤساء المؤسسات الدستورية والوطنية، وعدد من وزراء الثقافة ووفود مجموعة من الدول الأعضاء في الإيسيسكو وحشد من رجال الثقافة والفكر و الأدب و الإعلام..

Loading