روما- محمد يوسف

أفردت جميع قنوات اليوتيوب المتخصصة فى علوم آخر الزمان على حسب مايطلقون عليها ,ساعات طويلة من البث بخصوص  الدكتور عماد سعد الله المرشح القادم لإنتخابات الرئاسة المصرية عام 2024 ,والذى خرج على صفحات التواصل الإجتماعى يبشر بعصر جديد من الغنى والترف فى مصر ويبشر بإعادة مصر إلى عصر (الغنج) وهو مصطلح فرعونى يعنى  مفتاح الحياة كما يظهر فى الصورة

(عنخ) مفتاح الحياة

 حيث وعد انه سيأمر السماء فتمطر ويأمر الأرض فتخرج نباتها ,وانه سيخرج للمصريين جميع ثروات البلاد التى خباها أجدادهم الفراعنة ووعد بإعادة مصر المصريين إلى امجادهم التى فقدوها منذ 2055 عاما مضت .

لم تتوفر معلومات كثيرة عن الدكتور عماد سعد الله إلا هذه الأسطر القليلة على صفحات الإنترنت والتى لم تذكر مكان مولده وتاريخ نشاته وسيرته الذاتية غير هذه الأسطر القليلة

عماد محمد سعدالله 

مؤسس الحزب الليبرالي في مصر، شخصية علمية ورأسمالية وسياسية معروفة فهو متخصص في مجال طبي نادر وهو مجال الحقن التجميلي أو الانجكتوثيرابي التجميلي وهو علم حديث منبثق عن علم التجميل الجراحي والليزري (بدأ بالميزوثيرابي والذي يعد فرعا بسيطا جدا من الانجكتوثيرابي) وهو يرأس الأكاديمية البريطانية للانجكتوثيرابي في لندن

كما أنه يمتلك مجموعة من المراكز الطبية المتخصصة في مجال الجراحات التجميلية والجلدية كما يمتلك مجموعة مراكز الدكتور عماد سعدالله الطبية في لندن والخليج حيث تعتبر فروعها في الخليج هي الأولى كمراكز متخصصة في العلاج التجميلي الليزري المتكامل والجراحات الليزرية التجميلية المتكاملة بالإضافة إلى شركة ان نيوتري الدوائية المعروفة وشركة ايمادفارماسيانا والتي تم ضمها إلى ان نيوتري الدوائية وبالتالي ايقاف نشاطها المنفصل وتعمل كل هذه الشركات تحت منظومة شركات عماد سعد الله القابضة التي تمتد عبر أوروبا من بولندا وليثوانيا في الشرق إلى باريس ومارسيليا وحتي لندن كما توجد للشركة فروع في الشرق الأوسط حيث تدار من مركزها الإقليمي في دبي في الإمارات العربية المتحدة وتمتلك العديد من المؤسسات في الشرق الأوسط خاصة في الإمارات والكويت.

تاتى هذه الحملة التى شنتها هذه القنوات بسبب خروج مايدعى انه الدكتور عماد سعد الله الذى يدعى انه شريك بالمناصفة فى أملاك عائلة روتشيلد أغنى خمس عائلات يهودية فى العالم ,وانه سيجلب هذه الموال إلى مصر ليجعل شعبها يحكم العالم ,

ووعد سعد الله انه سيجعل مصر كسويسرا ووعد بانه سنة واحدة وسيحول مصر إلى سويسرا ,ووجه سعد الله اللوم إلى مقاومى التطبيع مع إسرائيل ,وأضاف وعد على عند فوزى برئاسة مصر وسأفوز وتابع دعوكم من الأوهام بان إسرائيل هى عدو هذه أوهام ضحكوا عليكم بها ,جميع المسؤلين فى إسرائيل نوابهم مسلمون موجها نداءه فوقوا شوية ياشعب مصر كفي اوهام وشعارات وكلام فارغ .

جاءت هذه الحملة الغير منظمة والتى جاءت عفويا بعد ان قام أحد اليوتيوبر ويدعى هانى موسي بإرسال خبر ورد له من الدكتورة هدى الليثي ناصف إبنة اللواء الشهيد الليثى ناصف قائد الحرس الجمهورى الذى تم إغتياله فى لندن فى ظروف غامضة فى لندن أثناء فترة حكم الرئيس السادات من نفس العمارة التى ألقيت منها الفنانة الراحلة سعاد حسنى والمهندس أشرف مروان .

وما ان قام المهندس هانى موسي باليوتيوبر أيمن السلحدار حتى فوجىء به يصرخ ويقول إنه هو من رأيته فى رؤيا منذ إحدى عشر شهرا إنه الدجال ,فماان قام السحدار بنشر القصة آنذاك حتى فوجىء بان هناك ثمانية عشر شخصا راو نفس الرؤيا المنامية .

والسؤال الان من يرشد آل مصر الان اهو الدجال ام لا؟ الكرة الان فى ملعب مشيخة الزهر ودار الإفتاء والكنيسة الأرذوكسية  فهل من مجيب ياااااااااااهو ؟

Loading