روما- ديكود 39

وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني يسلم نظيرته الليبية نجلاء المنقوش زورق دورية في ادريا وهو نموذج تستخدمه السلطات الإيطالية، للقيام بدوريات على السواحل والتصدي للمتاجرين بالبشر…

وتسلمت السلطات الليبية زورق دورية مصنوع حديثًا من “الفئة 300” وهو النموذج الذي تستخدمه الشرطة المالية الإيطالية أيضًا لدوريات السواحل.

وشهدت الفعاليات التي أقيمت في حوض بناء السفن فيتوريا في أدريا تسليم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني مفاتيح القارب إلى نظيرته الليبية نجلاء المنقوش. ومن مهام السفينة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمهاجرين وهي جزء من تمويلات الاتحاد الأوروبي لدول شمال إفريقيا.

وتعد الزوارق جزء من مشروع سيبميل الأوروبي. وقال أوليفر فارهيلي، مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، خلال الحفل إن السفينة هي الأولى فقط من سلسلة من أربعة زورق سيتم تسليمها إلى ليبيا اثنتان جديدتان واثنتان مستعملتان.

وأكد أن مشروع الاتحاد الأوروبي سيساهم في تفكيك الاتجار بالشبكات الإجرامية وسيساعد في إنقاذ الأرواح وإنقاذ المهاجرين المعرضين للخطر مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

والمشروع يموله الاتحاد الأوروبي بنحو 57 مليون يورو، وبالإضافة إلى تسليم زوارق الدورية، فإنه ينص على تمويل تكاليف الصيانة والتخزين ودعم تدريب خفر السواحل الليبي والمعدات و تنفيذ مركز تنسيق الإنقاذ البحري.

ومبلغ 57 مليون يورو هو نتيجة مساهمات الاتحاد الأوروبي والتمويل المباشر من الدولة الإيطالية ومساهمة دول ما يسمى بمجموعة فيسجراد: بولندا والمجر وجمهورية التشيك وسلوفاكيا.

وبحسب بيانات عام 2022، تأتي غالبية عمليات المغادرة غير الشرعية من السواحل الليبية ولهذا السبب شددت خطابات الوزراء والمفوض الأوروبي في أدريا على ضرورة وقف المهربين بشكل حاسم والتصدي لأنشطة استغلالهم للبشر.

Loading