روما-مروة الخيال

علاء عابد : إفتتاح الرئيس لمحور التعمير يؤكد على عظمة الدوله المصرية التى أنشأت شبكة طرق عالمية في بضع سنوات

قال النائب علاء عابد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب ، أن إفتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، محور التعمير بالإسكندرية الذي يمتد بطول 35 كم من تقاطعه مع طريق القاهرة / الإسكندرية الصحراوي حتى طريق سيدي كرير / مطار برج العرب بواقع 9 حارات مرورية لكل اتجاه،يؤكد على عظمة الدوله المصرية التى إستطاعت خلال عدة سنوات أن يكون لدينا شبكة طرق عالمية وما يحدث هو إعجاز حقيقي.
وأضاف رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب ،إن قطاع النقل من أكثر القطاعات التي شهدت نمو في السنوات الثماني الماضية، حيث قفزت مصر نحو 90 مركزا في مؤشر جودة الطرق من 118 إلى 28 خلال 5 سنوات، بسبب المشروع القومي الذي بدأ تنفيذه منذ عام 2014.بفضل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي

وأوضح النائب علاء عابد ، أن محور التعمير ياتى كخطوة جديدة اضافية فى تنفيذ استراتيجية الدولة في إنشاء شبكة الطرق والمحاور على امتداد رقعة الجمهورية، تلك المحاور التى لم تعد تقتصر فقط على تسهيل حركة المرور وانتقال المواطنين، بل أصبحت المحاور المرورية شرايين جديدة للحياة بالنسبة للمواطن .

واكد عابد ايضا أن تطوير القطاع الصحى لن يكون بدون طرق تسمح بنقل المرضي والحالة الحرجة فى وقت قياسي إلى المستشفيات ,كما ان تطوير منظومة التعليم لن تكون بدون طرق فالتلميذ أو الطالب يفقد معظم وقته بين المواصلات صباحا ومساء فى الوصول والعودة إلى المدارس او الجامعات ومع شبكة الطرق الجديدة سيكون هناك توفيرا لهذا الوقت المفقود .

وبالنظر إلى نقل البضائع والمنتجات تم إختصار الوقت الضائع والذى يستهلك موارد الطاقة من المنتجات البترولية فى تكدس المواصلات التى كنا نعانى منها قديما واننا نقدر مجهودات القيادة السياسية فى إنشاء بنية تحتية وشبكة طرق نقلت مصر من حالة التكدس والإزدحام إلى بنية تحتية وطرق ومدن جديدة تستوعب الزيادة السكانية وتوفر الوقت وتقلل من التوث البيىء الذى تسببه زحمة المواصلات .

وأكد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي إستطاع فى عدة سنوات أن يحول الحلم إلى حقيقية ، وويوفر حياة أفضل للمواطن وينظر للمستقبل برؤية ثاقبة ، ويبني لأجيال القادمة ، وكل يوم نشاهدا إنجازات جديدة على أرض مصر العظيمة بفضل قائد وطني يريد بناء جمهورية جديدة تناسب أحلام وطموحات الأجيال الحالية والقادمة.

Loading