الأفطار الذى حضره سعادة السفير بسام راضي سفير مصر فى إيطاليا ومالطا وجمهورية سان مارينو  بصحبة نخبة من البعثة الدبلوماسية  يتقدمهم سيادة اللواء ياسر صالح المستشار العسكرى والمستشارة نيفين السعيد والمستشار حازم الشوربجي والعقيد محمد القاضي والدكتورة هبة يوسف رئيس الأكاديمية المصرية للفنون بروما , بدعوة من رئيس الجالية المصرية فى روما ولاتسيو المهندس عادل عامر وبصحبته أعضاء مجلس الإدارة ونخبة من رموز المصريين فى إقليم لاتسيو ومعهم رئيس نادى أسكولى الرياضي الدكتور كارلو نييري  ,اليوم الإثنين الموافق 08/04/2024 بريستورانت الباديلاتشو الذى يمتلكه رجل الأعمال المصري الحاج عمر رشوان .

كان مناسبة كبيرة للقاء عائلي وحديث أخوى بين أبناء مصر الحبيبة تحدث خلاله السفير بسام راضي عن ذكرياته أثناء عمله كمتحدث رسمي للرئاسة المصرية على مدار خمسة اعوام إمتدت مابين عامى 2017 وحتى عامى 2022 كان شاهدا على أهم الأحداث الكبيرة التى مرت بها مصر فى فترة من أصعب المراحل التاريخية التى مرت بها مصر والتى إستطاعت خلالها القيادة السياسية ان تتخطاها بحكمة وحنكة وتوفيق من الله .

حديث السفير بسام راضي كان يتسم بصراحة كبيرة وصدق كبير وإخلاص للحبيبة مصر إستعرض خلاله الإنجازات التى تمت من إستصلاح للأراضي  بلغت نحو اتنين مليون فدان وإقامت مشروعات تحتية  وشبكات طرق وصلت إلى ثمانية آلاف كيلومترا إلى جانب القضاء على العشوائيات ,ونقل مؤسسات الدولة التى كانت تتسبب فى إزدحام داخل القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة مايجعل القاهرة مؤهلة لأن تعود إلى تألقها فى الماضي ويطلق عليها باريس الشرق ,وتكون مؤهلة للتنزه والزيارات السياحية للجميع .

وخلال لقائه أكد راضي أن الناتج القومى المصري وصل إلى نحو 9 فى المائة وكاد ان يصل إلى عشرة فى المائة لولا وباء الكوفيد والحرب الأوكرانية لوصلنا إلى هذه النسبة التى إعتبرها خبراء الإقتصاد طفرة كبيرة لإقتصاد أى دولة ,وتابع قائلا مصر تنتج عشرة مليون طن من القمح وتستورد عشرة مليون طن من روسيا وأوكرانيا وعند نشوب الحرب  كان بديل القمح مكلفا للغاية من دول بعيدة مثل أستراليا والهند وغيرهم ,واكد راضي على ان خطة القيادة المصرية فى السنوات القادمة هو إستصلاح 4 مليون فدان وذلك لسد إحتياجات الزيادة السكانية التى تواجهها مصر بمعدل اتنين ونصف مليون نسمة سنويا مايوجب على الدولة توفير مليون فرصة عمل سنويا وهو عبء كبير على اى دولة فى العالم .

واضاف راضي انه خلال لقاء بينه وبين رئيس شركة سيمنس فى مصر بعد أن قامت الشركة بإنشاء ثلاث محطات كهرباء فى مصر فى فترة وجيزة للغاية ,اخبره بان رئيسة الوزراء الألمانية السابقة أنجيلا ميركل طلبت منه ان يقوم بعمل نفس المحطات فى ألمانيا فى نفس المعدل الزمنى فقال لها لكى اوفر لك ماتطلبين أحتاج رئيس لألمانيا مثل الرئيس السيسي لكى يدعمنى بطريقة مباشرة كما وفر لى الدعم اثناء عملنا فى مصر .

وتابع راضي قائلا اشهد الله اننى رأيت بام عينى كيف تتم المفاوضات مع الشركات التى تعمل فى مصر المحلية والعالمية لتوفير كل قرش يحتاجه الشعب المصري وان الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع بنفسه كل صغيرة وكبيرة لكى يكون على يقين امام الله ان كل الأموال التى تنفق على المشروعات يتابعها بنفسه فخامته

,وانه لايخرج مليم من صندوق تحيا مصر إلا بموافقة من فخامته شخصيا,وان الأيام ستثبت صحة كل كلمة صرحت بها امامكم .

وقال ان الله وفق قيادتنا إلى القضاء على الإرهاب فى سيناء ومتابعة تطوير المشروعات فى وقت متزامن، بسبب صدق النوايا وطهارة اليد ,وان الأيام القادمة ستشهد طفرة كبيرة للإقتصاد المصري وأن غدا لناظره قريب .

ودلل السفير بسام راضي على ان زيارة ميلونى ورئيسة المفوضية الأوربية اورسولا فوندرلاين لم تأتى من فراغ وانهم يعلمون جيدا بل متيقنون أن المستقبل المشرق لمصر فى جميع المجالات زراعية وصناعية ومشروعات طاقة بديلة ,لذا يسعى الجميع الان للإستثمار فى مصر .

وردا على سؤال لأحد الحاضرين عن آخر مستجدات تحويل الرخصة المصرية إلى إيطالية ,اكد سيادته ان الموضوع يسير فيه على قدم وساق وان الأيام القادمة ستحمل مفاجئات سعيدة لكل أبناء مصر فى إيطاليا بإذن الله ,واشاد بإنفتاح الحكومة الإيطالية الحالية بزعامة جيورجا ميلونى مع مصر وقال انها حكومة تعى جيدا ماتقوم به تجاه شعبها وتعى جيدا مقدار دولة بحجم مصر ,وانه متفائل جدا بوزراء هذه الحكومة لأنهم أذكياء جدا وعلى درجة حنكة سياسية كبيرة .

وفى نهاية اللقاء وعد سيادته بعقد لقاء موسع فى السفارة المصرية مع ابناء الجالية المصرية للرد على جميع إستفساراتهم واسئلتهم وتذليل أى عقبات تقابل أبناء مصر فى إيطاليا .

Loading