روما- محمد يوسف

فى اليوم الثالث والأخير لإكسبو روما2023 اثبتت الدبلوماسية الشعبية المصرية جدارتها واستحوذت على إعجاب زوار الإكسبو من خلال المشاركة الفعالة التى قام بها بها رئيس إتحاد العمال المصريين فى إيطاليا الدكتورعيسي إسكندر ,ومن خلال الإستعراضات التى قدمها الجناح المصري تحت إشرافه ومن خلال التغطية الإعلامية على صفحات التواصل الإجتماعى التى قام بها الناشط الإعلامى إكرامى هاشم الذى قدم واسرته مجهودات كبيرة لإظهار الجناح المصري بشكل يليق بمستوى مصر وحضارتها بكل مالديهم من إمكانات ,وخلال فاعليات اليوم الثالث والأخير لفاعليات إكسبو روما2023 أجريت حلقة نقاشية خاصة بالسلام والتسامح الديني والتعايش السلمي بين الثقافات المختلفة التي تعيش في إيطاليا

حيث اثارت كلمة الدكتور عيسي إسكندر إعجاب الحاضرين   والتى أكد خلالها أن مصر بلد الأمان والاستقرار،  والنسيج المصري قوي جدًا، ويعتبر مثلًا أعلى للتسامح الديني على أنّه محبة الناس جميعًا، وإلقاء السلام عليهم دون الالتفات لدينهم، ويقوم التسامح الديني على أساس تقبل الآخر واحترام معتقداته وعدم السخرية منة، مؤكدًا أن التسامح الدينيّ يتمثل بمجموعة من المبادئ والقيم العظيمة التي تقوم على إقرار السلام ونبذ الفتن .

الحلقة النقاشية شهدت  مشاركة الأسقف ميجول من الفاتيكان والذى اثنى على كلمة الدكتور إسكندر خلال الحلقة النقاشية معلقًا بأننا جميعا أبناء آدم وحواء ولا بد أن نعيش سويًا ونحب بعضنا بعضا وننبذ الكراهية ونبتعد عن التفرقة  والنزعات العنصرية التى تهدم المجتمعات وتهدم البشرية حيث أشار الأسقف  ميجول إلى لقاء الإخوة بين البابا فرانسيس وبين فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وبين البابا فرانسيس مع قداسة البابا تواضروس الثاني في روما منذ ايام .

الصحافة الإيطالية تشيد بحضور السفير المغربي

والقت الصحافة الإيطالية الضوء على حضور السفير المغربي فى إيطاليا يوسف بلا لفاعليات إكسبو روما2023 واثنت على مساندة البعثة الدبلوماسية المغربية لنشاطات جاليتها فى إيطاليا وذلك من اجل العمل رسميا وشعبيا لدفع السياحة وتقوية العمل الثقافي بين إيطاليا والمغرب فى تنسيق ممتاز وفريد قلما يوجد بين أى سفارة عربية وجاليتها على حسب ماذكرت الصحافة الإيطالية , وكما صرح الفنان المغربي حيد عبد الرحيم بمججرد ان تم توجيه الدعوة من أبناء جاليته كان وسط المنظمين مااعطى لأبناء اللملكة المغربية الشعور بقرب المسؤلين الرسميين بجانبهم لمؤازرتهم اينما كانوا .

Loading