المصدر -جريدة الصداقة

صدر بيان عن جمعية الصداقة الإيطالية العربية يندد بالجرائم التي ترتكبها قوات الدعم السريع في السودان ، ولاسيما ضد قبيلة المساليت المسالمة .
الجمعية تدين باشد العبارات، مرة اخرى، وخلال يومين الجرائم التي ترتكبها قوات الدعم السريع ضد المواطنين العزل في غرب دارفور .
الجمعية عبرت عن صدمتها إزاء مقتل والي غرب دارفور في السودان يوم الأربعاء الماضي علي ايدي عصابات تابعة لقوات الدعم السريع .
أن مقتل الوالي خميس أبكر، الذي ينتمي لقبيلة المساليت، وما ارتكب من جرائم وتهجير تفتعله ميليشيات عربية تحشدها قوات الدعم السريع ضد المساليت وهدم البنية التحتية الحيوية في الجنينة في غرب دارفور يمثل جرائم ضد الانسانية.
جمعية الصداقة الإيطالية العربية تدعو الى محاسبة جميع المسؤولين عن هذا القتل بما فيهم زعيم التنظيم دقلو حميدتي المسؤل شخصيا عن مقتل والي غرب دارفور .
جمعية الصداقة الإيطالية العربية تدين العمال الإجرامية التي تستهدف قبيلة المساليت تدعو إلى “الوقف الفوري للأعمال القتالية في الجنينة وفي جميع أنحاء السودان وإقامة ممر إنساني بين تشاد والجنينة بشكل فوري، بالإضافة إلى ممر آمن للمدنيين للخروج من مناطق الصراع”.

Loading