القاهرة-مى عبد الوهاب

ناقشت لجنة النقل بمجلس النواب، برئاسة علاء عابد، عددا من طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، المتعلقة بمشكلات الطرق بمحافظة الجيزة.

وناقشت طلب الإحاطة المقدم من النائب محمود الصعيدي، بشأن الحاجة إلى إنشاء كوبري علوي أعلى مزلقان الكوم الأحمر بمركز أوسيم بمحافظة الجيزة لفك الاختناق المروري بالمنطقة.

وأوصت اللجنة بتشكيل لجنة مصغرة من اللجنة برئاسة النائب وحيد قرقر، وكيل اللجنة وعدد من نواب اللجنة ونواب دائرة أوسيم والوراق ومن يرغب من نواب الجيزة، وذلك لإجراء المعاينة اللازمة للمنطقة وإعداد مذكرة لرفعها للفريق كامل الوزير وزير النقل، وذلك لدعم المشروع القومى بمحطة بشتيل.

وكان من بينها طلب الإحاطة المقدم من النائب نادر عبده صديق، بشأن عدم إنارة طريق القاهرة / أسيوط الزراعي (في محافظة الجيزة) مما يتسبب في كثير من الحوادث.

وأوصت اللجنة برفع كفاءة الطريق مع زيادة عدد حارات الطريق، بمعدل ٣ حارات في كل اتجاه، مع التشديد على زيادة عدد الحارات وعدم الإكتفاء برفع الكفاءة فقط، نظرا لأهمية ذلك الطريق.

وناقشت طلب الإحاطة الثالث المقدم من النائب عماد عبدالتواب الدرجلى، بشأن الحاجة إلى إنشاء كوبري سيارات أعلى ترعة الجيزة ومزلقان السكة الحديد بمدخل قرية المرازيق بمحافظة الجيزة.

وأوصت اللجنة بسرعة قيام الهيئة العامة للطرق والكباري بإعداد الدراسات الاقتصادية والفنية والمرورية اللازمة لانشاء كوبرى علوى سيارات بالموقع الذى توافقت عليه المحافظة وهيئة الطرق وهيئة السكك الحديدية ووزارة الرى فى المحضر الانضمامى السابق السابق، ورفع تلك الدراسات إلى وزارة التخطيط لادراج المشروع فى اقرب وقت.

وناقشت طلبا الإحاطة المقدم من النائب محمود هشام توشكى، بشأن الحاجة إلى رفع كفاءة عدد من كباري المشاة بمنطقة بولاق الدكرور (كوبري الخشب، وكوبري ناهيا، وكوبري أبو قتادة) بمحافظة الجيزة، وبشأن عدم تنفيذ كوبري مشاة بسلالم كهربائية بنطاق حي بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة بديلاً عن كوبري همفرس الذي تم إزالته بسبب أعمال مشروع مترو الأنفاق.

وأوصت اللجنة بتشكيل لجنة مصغرة من أعضاء اللجنة ومتخصصين من الهيئة القومية للانفاق ومحافظة الجيزة، ويشارك فيها النائب حسام المندوه الذى سبق أن تقدم بذات الطلب و النائب محمود توشكى ونواب الدائرة الواقع بها كوبرى همفرست لتفقد موقع الكوبرى والتعرف على مدى حاجة المواطنين الى إعادة بناء الكوبرى ومدى امكانية ذلك من الناحية الفنية وموافاة اللجنة بالنتائج التى يتم التوافق عليها حتى يمكن الوصول إلى أنسب الحلول مع وزير النقل.

Loading