روما-محمد يوسف

البعثة الدبلوماسية المصرية فى إيطاليا صفر مكعب

مع أعتذارى الشديد لصديقي الكاتب الكبير والمثقف المصري العبقري شريف السباعي فهو الحسنة الوحيدة فى هذه الإحتفالية, والتى كنت اتمنى ان يتم توجيه الدعوة من خلالها إلى محافظ مدينة بيرجامو وبعض أعضاء البرلمان الإيطالى لكى يكون هناك أصداء لمحاضرته الرائعة ,ولغته الإيطالية الرفيعة وثقافته العالية القدر والمقام ,وبغض النظر عن مسؤلى الجمعية التى قامت بتنظيم هذا الحفل الذى كانت مناسبته الإحتفال بمضي مائة عام على إكتشاف مقبرة توت عنخ آمون التى تعتبر من اهم إكتشافات الآثار الفرعونية بل والعالمية خلال القرن الماضي (القرن العشرين ) ,

من خلال هذا المقال المتواضع سأقوم بتوجيه بعض الأسئلة للسادة أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية فى إيطاليا ومن بينهم السيدة الملحقة الثقافية مروةفوزى بإعتبارها ممثلة لوزارة التعليم العالى المصرية فى إيطاليا ,من الذى تحمل مصاريف إنتقالات سعادتك ؟هل هى الوزارة ام على نفقتك الخاصة ؟ ثانيا: ماهى الرسالة التى أردتى أن ترسليها إلى المجتمع الإيطالي عن مصر , ثالثا: من من أصدقاءك الإيطاليين حضر هذه المناسبة الجليلة خاصة وان دورك فى هذا المجال لابد وان يكون كبير بحجم الدولة التى تمثلينها وحضارتها ؟ رابعا ماهو السبب الذى أرسلتيه إلى الوزارة التى تتبعينها لحضور هذا الحفل التاريخي بإعتبارنا نتكلم عن ملك من أشهر ملوك الحضارة الفرعونية ؟ وبنفس الطريقة أوجه نفس الأسئلة إلى سعادة السفيرة منال عبد الدايم القنصل العام فى ميلانو وازيدها من الشعر بيت, هل تم دعوة جميع رموز الجالية المصرية فى المدن المحيطة ببرجامو ,ماهو هدف هذا الحفل على المستوى الدبلوماسي ؟وإذا كانت المسافة التى تقفينها متساوية بين جميع التنظيمات المصرية فى ميلانو لماذا لم تقم القنصلية بتنظيم هذه الإحتفالية والمشاركة فى عمل دعاية سياحية لمصر ؟ ارجو أن يتم الإجابة على هذه الأسئلة وإذا لم تكن هناك إجابة لهذه الأسئلة فأرجو من السادة المتحدثين الإعلاميين باسم وزارة الخارجية ووزارة التعليم العالى ورئاسة الوزراء وجميع الجهات المعنية فى مصر الرد على هذه الأسئلة, وقبل هذا وذاك هل يهمكم فعلا إشراك المغتربين المصريين فى حلول مشكلات مصر بشكل فاعل أم لآ ؟ واذاكانت إجابتكم بنعم نريد مشاركة المغتربين بشكل فاعل , إذن لماذا يسعى بعض مسؤلى البعثة الدبلوماسية المصرية فى إيطاليا لإحداث الفرقة بينهم ,وإحداث فجوة بين المغترب وقيادته السياسية التى نحترمها ونجلها جميعا  .

الله الله فى كل ظالم أفاك .

Loading