وطنية – روما – أشار رئيس جمعية “الصداقة الإيطالية – العربية” فرانكو عبد القادر عميش، الى ان “مشكلتنا كأُمّة عربية أنّنا لا نهتم  بالشكل المطلوب في الإعلام خاصة الموجه الى الدول الغربية، فالدول العربية تتحرك فقط عندما تقع مصيبة او عدوان أو ظلم أو تجنّي صهيوني علينا، وحينها تبدا بيانات الإستنكار والمطالبة بتدخل المجتمع الدولي والأوروبي ونعيبه على سكوته وصمته حيال ما يحصل  من عدوان  على دولة عربية “. وقال: “التفوّق الإعلامي الصهيوني علينا هو نتيجة بديهية لان عمله غير موسمي ودائم”.

وختم: “إنّنا كجمعيّة الصداقة الإيطالية العربية أخذنا على عاتقنا ان نعمل ليلا ونهارا للتعريف بالحضارة العربية ونفضح طيلة العام آلة الكذب الصهيونية بجميع اللغات داخل المجتمعات الإيطالية والاوروبية والعالمية، وهذا ما بدأنا به، ومستمرون بإذن الله”

Loading