تجمع أبناء الجالية الجزائرية فى إيطاليا اليوم السبت الموافق 13/01/2024 بمقر القنصلية بالعاصمة روما لإستقبال العام الأمازيغي الجديد 2974 بحضور جميع أعضاء البعثة الدبلوماسية تحت رعاية سعادة السفير عبد الكريم طواهرية .

حضر الإحتفالية العديد من رموز المجتمع العربي والإيطالي وفى مقدمتهم الكاتب الإيطالي الكبير نيكولاى ريكاردو والفنان الأمازيغي الجزائرى ماسينيسا عسكر ولفيف من الجمعيات الأهلية فى إيطاليا وفى مقدمتهم جميعة الصداقة الإيطالية العربية التى يترأسها الدكتور فرانكو عبد القادر غميش والدكتور طلال خريس مسؤل العلاقات الدولية فى المؤسسة .

بدأت الإحتفالية بعزف السلام الجمهورى الجزائرى تلته كلمة ألقاها الفنان ومصمم الأزياء الشهير ماسينيسا عسكرأشاد فيها بتجمع أبناء الجزائر فى إيطاليا وترابطهم فى الداخل والخارج وسرد نبذة تاريخية عن مملكة الأمازيغ وبطولاتها التى يفخر بها ابنائها وفخرهم بمايشهده الجزائر من طفرة فى الاونة الأخيرة ووجه الشكر العميق إلى أعضاء البعثة الدبلوماسية والسفير طواهرية على مجهوداتهم المضنية فى تذليل الصعاب التى تقابل أبناء وطنهم الحبيب .

ثم ألقي الأديب الإيطالي الكبير نيكولاى ريكاردو كلمة أشاد فيها بالتعاون الجزائرى الإيطالي فى الآونة الأخيرة والتطور الكبير فى العلاقات بين الدولتين فى شتى المجالات وبخاصة المجالين التجارى والثقافي .

من جهته اعرب السيد فريد منصورى رئيس إتحاد الجاليات الجزائرية فى إيطاليا عن مدى إعتزازه وفخره بأبناء وطنه فى إيطاليا والذين يبلغ تعدادهم نحو ثلاثمائة الف نسمة فى جميع محافظات إيطاليا

كما اكد مسؤلوا العلاقات الثقافية بالسفارة عن ان هناك تواصل  بشكل دائم وكبير من الدوائر الثقافية والإعلامية الإيطالية بمكتبهم وذلك بسبب إهتمام الشعب الإيطالي ومسؤوليه بالعلاقات الراسخة التى يسعى جميعهم لتقويتها  مع الجزائر رسميا وشعبيا .

ثم قام الدكتور محمد يوسف نائب رئيس جمعية الصداقة الإيطالية العربية بتوجيه رسالة شكر إلى أبناء الجالية الجزائرية وسعادة السفير عبد الكريم طواهرية على المظهر البديع الذى خرجت به هذه المناسبة الكبيرة متمنيا مزيدا من التقدم والرخاء لجمهورية الجزائر الشقيق شعبا وقيادة .

Loading